الرئيسية الحياة الزوجية الفياجرا الطبيعية .. أطعمة آمنة تحل محل الفياجرا

الفياجرا الطبيعية .. أطعمة آمنة تحل محل الفياجرا

0
0
79

أثبتت الدراسات أن المنشطات الجنسية على اختلاف أنواعها -وخاصة الفياجرا- لها العديد من الآثار السلبية التي تظهر على المدى البعيد، لهذا بدأ الأطباء وخبراء التغذية في حث الرجال إلى الاتجاه إلى البدائل الآمنة، حيث كشفت الدراسات أن هناك مجموعة أطعمة من الممكن أن نطلق عليها اسم الفياجرا الطبيعية حيث إنها ذات فاعلية في التحفيز الجنسي، مما يعني أنها تحقق ذات الأثر الناتج عن تعاطي الفياجرا مع اختلاف إنها آمنة تماماً ولا ينتج عنها أي مضاعفات على المدى البعيد أو القريب، ومن أشهر بدائل الفياجرا الطبيعية ما يلي:

الرمان :

الرمان يعالج العجز الجنسي، مصدر الصورة pixabay.com

يمكن اعتبار الرمان أحد أشكال الفياجرا الطبيعية بل أن بعض الدراسات ذهبت إلى أن تأثير الرمان قد يفوق تأثير حبوب الفياجرا الكيميائية، حيث أن تأثير الرمان لا يقتصر على زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال فحسب، بل أن العناصر والمركبات التي يحتوي عليها تجعله من الأطعمة المساهمة في علاج حالات الضعف الجنسي، وأشارت النتائج الأولية لبعض الدراسات الأخرى إنه قد يلعب دوراً في علاج العجز الجنسي الكامل.

استحق الرمان وصفه بأنه أحد أشكال الفياجرا الطبيعية وذلك لسببين رئيسيين، الأول أن حبات الرمان تحتوي نسبة هائلة من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد على الشعور بالحيوية والنشاط وتحافظ على الصحة الجنسية والصحة العامة، أما السبب الثاني والمباشر هو أن الرمان يساعد على تدفق الدم بنسب أعلى إلى العضو الذكري مما يسهل من عملية الاستثارة ويزيد من القدرة الجنسية بصورة ملحوظة.

المأكولات البحرية :

المأكولات البحرية مصدر جيد للفسفور، مصدر الصورة pixabay.com

يرتبط ذكر عنصر الفسفور دائماً بالحيوية والطاقة والنشاط، وجميعها أمور ضرورية لزيادة القدرة الجنسية للرجل أثناء المعاشرة، ولذلك تعد الأسماك والمأكولات البحرية بصفة عامة أحد أشكال الفياجرا الطبيعية الآمنة، حيث تحتوي أغلب أنواع الأسماك على عناصر الفوسفور واليود والمغنسيوم وجميعها من العناصر التي تحفز الغدد الجنسية، ومن أفضل المأكولات البحرية في هذا الخصوص الجمبري ومحار البحر والاستاكوزا وأسماك السردين.

الشيكولاتة الداكنة :

الشيكولاتة تحفز الرغبة الجنسية، مصدر الصورة pixabay.com

تعد الشيكولاتة الداكنة من الحلويات التي تحظى بشعبية كبيرة، فتقريباً لا يوجد شخص على وجه الأرض لا يفضل تناولها سواء مأكوله أو كمشروب، ورغم أن الأطباء وخبراء التغذية لا ينصحون بالإفراط في تناولها لتجنب زيادة الوزن والسمنة، إلا أن ذلك لا يعني أن ليس لها فوائد صحية عديدة، يمكن الاستفادة منها بتناول كميات محدودة منها وأحد تلك الفوائد أنها تلعب دور الفياجرا في رفع الكفاءة الجنسية لدى الرجال.

انخفاض القدرة الجنسية لدى الرجال لا ينتج فقط عن المشكلات الصحية العضوية، بل أن الحالة المزاجية أيضاً تلعب دور هام في نجاح العلاقة الحميمة، وهنا يأتي دور الشيكولاتة باعتبارها أحد أنواع الفياجرا الطبيعية حيث تحفز الشيكولاتة الجسم لإفراز هرمون السيروتونين والمعروف باسم هرمون السعادة، والذي يعزز الشعور بالراحة ويتغلب على مشاعر التوتر والقلق التي تؤثر بصورة سلبية على القدرة الجنسية، كذلك تحتوي الشيكولاتة على مركب الفينيثلامين وهو أحد المركبات المسئولة عن حدوث الاستثارة وزيادة الرغبة الجنسية.

المكسرات :

المكسرات تحسن الحيوانات المنوية، مصدر الصورة pixabay.com

تناول المكسرات لا يكون فقط بهدف التسالي أو إضافة مذاق مميز إلى بعض الحلويات أو الأطعمة، فالخبراء يؤكدون أن قيمة حبات المكسرات الغذائية -بمختلف أنواعها- يجعلها بالغة الأهمية للحفاظ على الصحة العامة للإنسان، وعن سبب اعتبار المكسرات بشكل عام واللوز على وجه الخصوص أحد أنواع الفياجرا الطبيعية احتوائها على نسبة مرتفعة من أحماض أوميجا 3والتي لها تأثير إيجابي مباشرة على القدرة الجنسية للرجال.

فوائد المكسرات كأحد أنواع الفياجرا الطبيعية لا تقف عند هذا الحد، HR بل أن المكسرات من الأغذية الغنية بفيتامين B3والذي يمنح القوة والنشاط ويزيد القدرة على التحمل، علاوة على مساهمته في تقوية وتحسين نوعية الحيوانات المنوية، لهذا يعتبر خبراء التغذية تناول حصص منتظمة من المكسرات ومن العوامل التي تزيد من فرص حدوث الحمل.

الجرجير :

الجرجير غذاء مثالي للصحة الجنسية، مصدر الصورة pixabay.com

ارتبط الجرجير في الموروث الشعبي بالقوة الجنسية للرجال، ورغم أن الجرجير من الخضروات مرتفعة القيمة الغذائية والتي لها العديد من الآثار الصحية الإيجابية، إلا أن التحفيز الجنسي يبقى أشهر فوائده، حتى أن الأطباء وخبراء التغذية ينصحون المقبلون على الزواج ومن يعانون من الضعف الجنسي أو انخفاض أعداد الحيوانات المنوية بالإكثار من تناوله.

الشهرة التي يحظى بها الجرجير باعتباره أحد أنواع الفياجرا الطبيعية لم تأت من فراغ، بل هي نتيجة الخصائص الفريدة التي تحتويها بذور وأوراق هذا النبات والتي جعلت منه أفضل المنشطات الجنسية على الإطلاق، حيث يحفز الجرجير الخصيتين لإنتاج مجموعة الهرمونات الستيرويدية التي تلعب دور مباشر في زيادة الرغبة الجنسية وكذلك ترفع من معدلات إنتاج الحيوانات المنوية، كما أن العناصر الغذائية التي يحتويها تساهم بفاعلية في التغلب على عدد غير قليل من المشكلات المتعلقة بالصحة الجنسية للرجال، مثل ضعف الانتصاب أو سرعة القذف أو ضعف الحيوانات المنوية وغيرها.

مصدر 1
مصدر 2

مصدر 3

المزيد من المقاﻻت المشابهة
المزيد من مقاﻻت محمود حسين
مزيد من مقاﻻت الحياة الزوجية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ أيضا

وجبة الإفطار .. لماذا تعد أهم الوجبات الرئيسية ؟

أصبح إهمال تناول وجبة الإفطار أحد سمات الحياة المعاصرة التي تحكمها السرعة والتعجل، وصارت ا…