الرئيسية وصفات صحية تناول الثوم على الريق .. تسع فوائد تدفعك لذلك

تناول الثوم على الريق .. تسع فوائد تدفعك لذلك

0
0
88

يعد الثوم أحد المواد الغذائية التي يشاع استخدامها في أعمال الطهي، حيث أنه يمنح الأطعمة المطبوخة  نكهة مميزة ومذاق طيب، كما أنه يجعل الوجبات الغذائية أكثر فائدة من الناحية الصحية حيث أن الثوم يعد أحد الأطعمة مرتفعة القيمة الغذائية.

لكن لتحقيق أكبر استفادة من هذا النبات ينصح الأطباء بتناوله صباحاً قبل أي طعام، وذلك لما كشفته الدراسات من فوائد صحية عديدة تنتج عن تناول الثوم على الريق أهمها الآتي:

1- حماية القلب والشرايين :

كشفت الدراسات العلمية المتناولة لفوائد الثوم وخصائصه الصحية أن الانتظام في تناوله يقلل من احتمالات التعرض إلى الأزمات القلبية أو انسداد الشرايين بنسبة كبيرة، ذلك لأن تناول الثوم على الريق يساهم في خفض معدلات الكوليسترول في الجسم، ومن المعلوم أن ارتفاع الكوليسترول يعد السبب الأول والرئيسي لعدد كبير من الأمراض التي تهدد صحة القلب والشرايين.

2- الوقاية من مرض السكري :

الثوم على الريق يحفز إنتاج الأنسولين، مصدر الصورة pixabay.com

يعد داء السكري أحد أخطر الأمراض المزمنة المنتشرة في زمننا الحالي، ومن بين أهم فوائد تناول الثوم على الريق أنه يحد بنسبة كبيرة من احتمالات وقوع الإصابة بهذا الداء، حيث كشفت الدراسات العلمية أن من فوائد الثوم الصحية -خاصة إذا تم تناوله على الريق- أنه يحفز عملية إنتاج الأنسولين والحفاظ على معدلاته في الجسم، ومن ثم يساهم في حفظ معدلات السكر بالدم ومنع ارتفاعها وبالتالي يقي من وقوع الإصابة بالسكري.

أيضاً تناول الثوم على الريق ضروري بالنسبة لمن أُصيبوا بداء السكري بالفعل، وذلك للحدّ بنسبة كبيرة من احتمالات التعرض إلى أي من المضاعفات المحتملة لهذا المرض المزمن.

3- تقوية جهاز المناعة :

الثوم يعزز المناعة، مصدر الصورة pixabay.com

المركبات والعناصر الغذائية التي يحتوي عليها الثوم تجعل منه بمثابة مضاد حيوي طبيعي، مما يعني أن تناول الثوم على الريق في صباح كل يوم يساهم في تعزيز جهاز المناعة، ويزيد من قدرته على مقاومة الملوثات والأمراض المختلفة، ولذلك ينصح خبراء التغذية وأساتذة الطب البديل بضرورة تناول الثوم على الريق خلال فصل الشتاء حيث يعمل ذلك على الوقاية من العدوى الفيروسية ونزلات البرد التي تنتشر خلال ذلك الفصل من العام.

4- يحمي من هشاشة العظام :

من بين أهم فوائد تناول الثوم على الريق مساهمته الفعالة في حماية العظام والحد من احتمالات حدوث الإصابة بأمراض لين وهشاشة العظام، حيث أكد الأطباء أن الانتظام في تناول فصوص الثوم صباحاً لمدة خمسة : ستة أشهر يساعد على زيادة كثافة نسيج العظام ويجعلها أكثر قوة، كما أن تناول الثوم على الريق يساعد في علاج الكسور والشروخ بصورة أسرع، كما يُساهم الثوم كذلك في تعزيز فعالية علاج التهاب المفاصل.

كذلك أشارت الدراسات إلى أن النساء هم الأكثر استفادة من هذا الأثر الصحي لفصوص الثوم من الرجال، حيث يساهم الثوم في تحفيز الجسم لإنتاج هرمون الاستروجين الأنثوي بمعدلات أكبر، وبالتالي يحد من احتمالات تعرض النساء لآلام العظام خلال مرحلة ما بعد سن اليأس.

5- الحفاظ على التوازن العام :

تناول الثوم على الريق في الصباح يُساهم في إحداث حالة من التوازن العام الجسماني والنفسي لدى الأشخاص، حيث كشفت الدراسات أن المركبات الغذائية التي تحتوي فصوص الثوم عليها تعمل على منع التعرض إلى الدوخة أو الشعور بالغثيان، كما أنها تحد من ارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بنوبات صداع الرأس وتساعد على طرد البلغم.

6- تحسين الحالة النفسية :

أكدت أكثر من دراسة تناولت فوائد الثوم وخصائصه الصحية أن تأثيرها لا يقتصر على الصحة الجسمانية وحدها، بل إن الصحة النفسية كذلك لها نصيب من الآثار الصحية الإيجابية للانتظام في تناول الثوم على الريق، حيث ثبت علمياً أن تناول ثلاثة : أربعة فصوص من الثوم صباحاً يساعد على التخلص من المشاعر السلبية مثل القلق والتوتر والإكتئاب، ويمكن في هذه الحالة تعزيز تأثير الثوم بتناوله مع كوب من اللبن الدافئ.

7- تطهير الفم :

الثوم مطهر للفم، مصدر الصورة pixabay.com

ينفر الكثيرون من تناول الثوم هرباً من الرائحة النفاذة التي يتركها في الفم، لكن خبراء التغذية يرون أن تلك الرائحة هي ضريبة هزيلة جداً مقارنة بالفوائد الصحية التي تنتج عن تناول الثوم على الريق كل صباح، حيث كشفت الدراسات أن تناول الثوم صباحاً يساهم في تطهير منطقة الفم ويمنع حدوث الإصابة بأي من الفطريات أو ما يعرف باسم حرارة الفم.

حيث كشفت الدراسات المتناولة لتركيب الثوم عن احتواء فصوصه على مجموعة من الأنزيمات التي تعمل كمضادات للفيروسات، وبالتالي تمنع ظهور حرارة الفم وتساعد على الشفاء منها في وقت أسرع، كما أن المركبات التي يحتويها الثوم تعمل على مكافحة البكتيريا، كما تَقي من التعرض إلى التهابات اللثة.

8- التنشيط العام :

تناول الثوم على الريق هو الضمان الحقيقي للحصول على يوم مفعم بالنشاط والحيوية، حيث يؤكد الأطباء أن العناصر والمركبات التي تحتوي عليها فصوص الثوم تعمل على تنشيط الدورة الدموية، مما يُساهم في ضخ الدم بصورة سليمة و بالنسب المطلوبة لكل عضو من أعضاء الجسم مما يعمل على تنشيطه و إمداده بالمغذيات اللازمة للقيام بالوظيفة الحيوية على الوجه الأكمل.

9- الحفاظ على نضارة الجلد :

كذلك أكدت أكثر من دراسة علمية أن تناول الثوم على الريق يساهم في حماية الجلد والحفاظ على نضارة البشرة، حيث يعمل الثوم على إضفاء لمسة ناعمة على البشرة ويقلل احتمالات ظهور الرؤوس السوداء ويقضي على حب الشباب تماماً، كما أن المركبات التي يحتوي عليها الثوم وخاصة مادة الإيسلين تعمل على إعادة ترطيب البشرة كما أنها تحارب آثار الشيخوخة وتُأخر ظهور التجاعيد وانكماشات الجلد.

المزيد من المقاﻻت المشابهة
المزيد من مقاﻻت محمود حسين
مزيد من مقاﻻت وصفات صحية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ أيضا

وجبة الإفطار .. لماذا تعد أهم الوجبات الرئيسية ؟

أصبح إهمال تناول وجبة الإفطار أحد سمات الحياة المعاصرة التي تحكمها السرعة والتعجل، وصارت ا…