الرئيسية الريجيم وتخفيف الوزن ما معنى الرجيم القاسي وما أضراره

ما معنى الرجيم القاسي وما أضراره

0
0
93

الرجيم القاسي أو ما يعرف بالرجيم السريع، والذي يلجأ إليه البعض للتخلص من الوزن الزائد لديهم بسرعة، والتي تكون نتيجته النهائيّة غالباً زيادة مفرطة في الوزن بعد انتهائه، وضعف قوّة الجسم على تقبل أنواع أخرى من الريجيم.

لا يعني الريجيم القاسي أن يكتفي الإنسان بأنواع محددة من الطعام، وهذا وصف خاطئ شائع لدى الكثيرين عن الريجيم القاسي، إنّما يعتمد على كميّة السعرات الحراريّة.

فمثلاً عند الإنسان البالغ الرجل يحتاج لحوالي 2500من السعرات الحراريّة، لذا نصف هذا العدد من السعرات أو أقل يعتبر ريجيم قاسي، ولدى المرأة مثلاً تحتاج ل 2000من السعرات الحراريّة، وبالتالي فإنّ تناول 1000من السعرات الحراريّة يعتبر ريجيم قاسي.

بعض الحالات التي يحتاج فيها الجسم لريجيم قاسٍ:

  • بعض الأشخاص والذين تكون عندهم نسبة سمنة مفرطة، وبالتالي تشكل حالتهم خطراً على صحة أجسادهم، مما يستدعي خفض سريع في نسبة الدهون لديه وخفض وزنه، لذا عليه اتباع ريجيم قاسي بهذه الحالة.
  • في بعض الحالات وأثناء بعض العمليات الجراحيّة، تتطلب العملية خفض في الوزن، إذا كان المريض يعاني من السمنة، وذلك لأنّ السمنة تشكل خطراً أثناء العمليّة، وفي هذه الحالة يطلب الطبيب من المريض خفض سريع في الوزن، أي ريجيم قاسي.

ولكن في الشكل العام، في حال أردت عمل ريجيم قاسي لسبب ما، فإنّه من الممكن أن يكون مناسباً لك، ولكن بشرط ألا يتعدى مدته الشهر، وكذلك أن يحتوي هذا الريجيم على كافة أنواع المغذّيات الضرورية لعمل جسمك.

أما في حال رغبتك في خفض وزنك على المدى الطويل، فإنّ هذا الريجيم غير مناسب أبداً للحالات طويلة الأمد.

إذا هل حقاً هناك مضار من اتباع ريجيم قاسي:

أنظمة الريجيم منخفضة السعرات، مصدر الصورة pexels.com

في أغلب الأحيان وعندما نقوم بالتفكير في اتباع ريجيم قاسي، يكون جلّ اهتمامنا وتفكيرنا ينصب على كيفية خسارة الوزن بسرعة والحصول على الجسم الذي نحلم به، وغالباً ما ننسى أو نتناسى مضار هذا الريجيم على صحة أجسامنا.

  • عند قيامك بريجيم سريع، فإنّ جسمك لا يستطيع أن يتأقلم بسرعة مع تفكيك الدهون التي قام بتخزينها سابقاً، وبالتالي إذا ما حصل فقدان وزن يكون بسبب خسارة كميات كبية من الماء من الجسم.
  • كما أنّ من يقوم بريجيم سريع، هو أكثر عرضة للإصابة بانتكاسة تجعله عرضة لاستعادة الوزن المفقود، بسرعة كما خسره، وهو ما يعرف طبيّاً Yoyo Diet.
  • كما أنّ هكذا أنواع من الريجيم تجعل صاحبها عرضة لفقدان العديد من الفيتامينات والمعادن الضروريّة وخصوصاً إن لم تكن هذه الأنواع من الريجيم منظّمة ومدروسة.
  • أيضاً من الممكن أن تسبب ضعف في الجهاز المناعي، وفقدان وتساقط في الشعر، وعدم القدرة على التركيز بشكل طبيعي.
  • إن عضلات جسمك هي انسجة نشطة، وهذا يعني أنّها سوف تستهلك سعرات حراريّة بشكل يومي، وحتى في حالات الاسترخاء وأثناء النوم، فإنّ الجسم يستهلك سعرات حراريّة، وعند القيام بريجيم سريع وقاسي، فإن جسمك سوف يقوم بالتنبّه لذلك وسوف يستشعر خطر المجاعة، وبالتالي سوف يقوم بالتخلص من تلك الأنسجة التي تكلفه طاقة، وسوف يبدأ بتكسير بروتين العضلات وتحويله إلى غلوكوز، وهذا ما يعرف بعملية الجلوكوجنيسيس.

وفي دراسة في جامعة Masstrichtقام بها باحثون هولنديون، قاموا بوضع 25شخصاً، وذلك في مجموعة تتناول 500سعرة حرارية، وذلك لمدة 5أسابيع، وقاموا كذلك بوضع مجموعة من 25شخص آخر بمجموعة تستهلك 1250سعرة حراريّة، وذلك في 12أسبوع.

بعد الانتهاء من التجربة تبيّن للباحثين، أنّ المجموعتان فقدوا نفس الكمية من الوزن، 8كيلو ونصف أي ما يقارب 19رطل، واكتشفوا كذلك أنّ المجموعة التي تناولت 500سعرة حراريّة قد فقدت 4أرطال من العضلات، بينما المجموعة الأخرى فقدت رطل ونصف من العضلات، أي المجموعة التي تناولت 500سعرة حراريّة قد أهدرت عضلاتها بشكل أكبر من المجموعة الأخرى.

دراسة UCLAجامعة كاليفورنيا والتي تبيّن فيها عن فشل في اتباع ريجيمات منخفضة في السعرات الحراريّة، والدراسة كانت عبارة عن تحليل وجمع 31دراسة طويلة المدى علاج مرضى الوزن الزائد عن طريق الريجيم.

في بعض الحالات وعند بعض الأشخاص من الممكن أن يتمادوا في الرجيم القاسي، ليخرج عن إطار الريجيم ويتحوّل إلى شكل من أشكال الهوس بالطعام او الوزن، وتتحول إلى اضطرابات في تناول الطعام تؤدي إلى مضاعفات واضطرابات خطيرة، أهمها: فقدان الشهية العصبي أو ما يسمى بالأنوريكسيا، والشره العصبي أو ما يسمى البوليميا.

ففي حالة الأنور يكسيا وخاصة من النساء تتحول عندهم الاضطرابات والحمية لحالات من التجويع القاسي، ويصابوا بنحف شديد ومع ذلك يضل عندهم الهوس بأنّهم ما زالوا بدناء.

أما البوليميا فهي العكس تماماً وتتمثّل بالأكل المفرط والزائد عن الحد الطبيعي، حيث يتناولون الطعام بنهم لدرجة الانتفاخ، ولا يستطيعون السيطرة على كميات الطعام التي يتناولونها، وتصيبهم حالة من الذنب ويقومون بالترجيع للتخلّص من السعرات الحراريّة الزائدة.

لذا كن حريصاَ دوماً على الاعتدال.

المزيد من المقاﻻت المشابهة
المزيد من مقاﻻت محمد محمود
  • رجيم النقاط .. رجيم مثالي

    دعونا نتفق أن إنقاص الكيلوجرامات الزائدة ليست أمرا هينا إذا تجاوزت حدودا معينة، خاصة وإن ك…
  • هل أنا بالوزن المثالي ؟

    يمكن لمؤشر كتلة الجسم (BMI) أن يجيب على تساؤلك وبشكل موثوق، فقد استخدم هذا المؤشر منذ وقت …
  • الرئيسية

مزيد من مقاﻻت الريجيم وتخفيف الوزن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ أيضا

هل الأكل قبل النوم سلبي حقاً!!

دائماً ما نتبع نظاماً معيناً في حياتنا الصحيّة ونعتاد عليه، ويختلف هذا النظام باختلاف ظروف…